الحرب بشعة انها تأخذ أكثر بكثير مما قد تعطي. لا يمكنك أبدا أن تجد أي شكل من أشكال الجمال في أرض المعركة. وليس هناك أي وجه من أوجه الإبداع بالطريقة التي تسلب بها الحرب الحياة.
الحرب في سوريا في سنتها الخامسة وسنتها الأكثر دمارا وخراب وهذا ما يجعل من الصعب تصديق أن من بين كل هذا الدمار العذاب واللاعقلانية في الحرب،نساء سوريا وجدن طريقة للعيش وتحدي الموت من خلال فنهن
النساء في المدينتين حمص والتل تجمعن معا لكي يقمن بصناعة ملابس جميلة مجوهرات ملفتة واكسسوارات أنيقة لديكور المنازل
هؤلاء النساء يقاتلن ليصونوا ويدافعوا عن حياتهم وحياة عائلاتهم في هذه الحرب التي مزقت بلادهم
عندما فريق برلين رأى تلك الصور لهذه التحف يدوية الصنع علمنا مباشرة أننا يجب أن نشارك ما صنع هؤلاء النسوة مع العالم ليس فقط لبيع هذه التحف لمساعدة هؤلاء الفنانات وعائلاتهن في معيشتهم وإنما أيضا لكي يظهر للجميع أنه وراء كل هذه القنابل يوجد الجمال والإبداع الذي مازال موجودا ويزدهر في سوريا